العنف ضد الأطفال في السعودية
26
يناير

العنف ضد الأطفال في السعودية

العنف ضد الأطفال في السعودية يمثل أبشع معاني العنف ضد الغير، حيث أن الطفل يعد خصم ضعيف وأعزل ولا يملك الدفاع عن نفسه بأي وسيلة، وأسوء صورة له هو أن يكون صادر من تجاه الآباء ضد أبنائهم

العنف ضد الأطفال في السعودية

العنف ضد الأطفال في السعوديةهناك اهتمام عالمي بحقوق الطفل، وتهتم الحكومة السعودية بهذا الشأن بشكل كبير لحماية الأطفال من الإيذاء وتوفير الرعاية الكاملة لهم بشكل فعال، فهناك برامج مخصصة لمحاربة سرطان الأطفال وبرامج تكثيف الرعاية الصحية في المدارس.

والعنف ضد الأطفال في السعودية من أسوء الأشياء التي قد ترد ضمن مشاكل المملكة فهو ما  يولد جيل مشحون بالكراهية مما جعل الدولة تقف بقوة لأي تعدي على اطفالها ووضعت عقوبات مشددة وآليات حماية الأطفال تتبلور في المحاور التالية:

  •   اتباع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف في كل الأحكام والتشريعات والتأكيد عليها، حيث تضمن الرعاية والحماية للأطفال.
  •   توفير الرعاية اللازمة للأطفال المعرضين للإيذاء أو العنف الجسدي واجراء الاسعافات اللازمة وتقديم العلاج.
  •   التأكيد على أهمية حق الطفل في الحماية والرعاية الكاملة في كل المحافل ونشر الوعي المجتمعي عن الموضوع.
  •   الاحتواء النفسي والمجتمعي للأطفال وتقديم المساعدة لتخطي الأزمات بتوفير كافة احتياجاتهم اللازمة لحياة تتناسب مع مرحلة الطفولة.
  •   رفع الوعي للأفراد ونبذ أي سلوكيات تحث على العنف ضد الأطفال كوسيلة غير سليمة للتربية.

الخط الساخن لحماية الأطفال ضد العنف

العنف ضد الأطفال في السعوديةكخطوة عملية للحد من ظاهرة العنف ضد الأطفال في السعودية قامت الحكومة بتخصيص الخط الساخن لتلقي الشكاوى والاستفسارات على رقم  الخاص ببرنامج الأمان الأسري الوطني وهو 116111 لتلقي أي استفسار بهذا الشأن طوال ساعات اليوم .

وتصل عدد المكالمات شهريا من 600:800 مكاملة معظمها تكون شديدة الخطورة وتكون عبارة عن طلبات استغاثة لرفع العنف ضدهم، وهذا بالإضافة إلى طلبات الاستشارات النفسية التي يقوم بالرد عليها فريق من المختصين في مجال الطب النفسي للأطفال للحد من تلك الظاهرة التي أدت يكون من أسبابها:

  •       ربما يكون الشخص المعنف يتعاطى المخدرات أو يعاني من مشكلات نفسية.
  •       التفكك الأسري وسوء العلاقة بين الوالدين وأفراد الأسرة عامة.
  •       سوء الأحوال الاقتصادية والحاجة مما يجعل معاملة الأطفال أكثر عنفًا.
  •       أسلوب التربية الخاطئ وبعض المفاهيم السلوكية عن العنف كأسلوب تربية راسخ عند بعض الآباء.

عقوبة العنف ضد الأطفال

العنف ضد الأطفال في السعوديةكل من هم دون الثامنة عشر من العمر فهم يعتبرون أطفال وفي حاجة لرعاية من الدولة ضد العنف الجسدي والنفسي أو أي شكل من أشكال العنف الذي يتعرض له الأطفال، وقد تم إنشاء لجنة الحماية الاجتماعية لتقديم الرعاية للطفل السعودي في كافة مناطق المملكة تعاونا مع الجهات الأخرى المعنية.

تقوم النيابة العامة بالتحقيق مع من يقوم بإيذاء الطفل وإحالته للمحكمة الجزائية لتوقيع العقوبة المقررة عليه حسب بنود المادة الثالثة عشر من منظومة حماية الإيذاء، وتكون العقوبة الموقعة كما يلي:

  •       لا تقل مدة السجن عن شهر كامل في أي بلاغ كحد أدنى ولا تتجاوز العام.
  •       يتم توقيع غرامة مالية في حدود الخمسة ألاف ريال سعودي ولا تتعدى خمسين ألف.
  •       إذا قام المذنب بتكرار الفعل والإيذاء مرة أخرى يتم مضاعفة العقوبة.
  •       تختار المحكمة العقوبة البديلة على حسب الجريمة التي يقوم بها المذنب في حالة أن تصل إلى حد سلبية الحرية أو غير ذلك.
  •       لا يجوز للأب استخدام الضرب للتربية للأطفال دون السابعة عشر أو لمن هم فوق الرابعة عشر من العمر.
  •       يتم توقيع العقوبة على من يقوم بتوثيق مشاهد العنف وتصويرها إذا تجاوز الحرية الشخصية وقام بنشرها.

تعرف أيضاً علي حقوق الأسرة والطفل السعودي وكيفية حماية الأطفال من الإنترنت

وبالحديث عن العنف ضد الأطفال في السعودية فمن أهم وسائل الحد من ظاهرة العنف ضد الأطفال في السعودية هو رفع الوعي المجتمعي لما قد يترتب من نتائج سلبية عن تلك الظاهرة التي تقوم بناء جيل يختزن كل المشاعر السلبية بداخله.

المصادر/

https://www.my.gov.sa/wps/portal/snp/careaboutyou/childrights

https://www.arabccd.org/page

https://www.sayidaty.net/node/