حق الأم بالحضانة
02
يناير

حق الأم بالحضانة

حق الأم بالحضانة بعد حدوث الطلاق يبقى الأطفال هم الرابط الأساسي بين الزوج والزوجة، حيث أنهم يحتاجون إلى الرعاية خصوصا إذا كان هؤلاء الأطفال في عمر صغير، في هذه الحالة يكون هناك حق الأم بالحضانة غالبا، ووفقا إلى الدول العربية مثل المملكة العربية السعودية قد يكون الحق إلى الزوج أو الجد أو الجدة في معظم الحالات الخاصة، لكن في كثير الحالات تعطي العديد من القوانين الأحقية للأم إذا كان الطفل صغير في العمر.

لكن الكثير من الأمهات ليسوا على علم بقوانين الأحوال الشخصية ويجهلن حقوق الطفل وحقوقهن، ولذلك السبب سوف نوضح اليوم أهم النقاط حول موضوع حضانة الطفل بعد الطلاق وأهم القوانين التي يكفلها القانون السعودي للأم.

حضانة الطفل في السعودية بعد الطلاق

حق الأم بالحضانةإن الأطفال في احتياج إلى رعاية الوالدين معا بعد وقوع الطلاق كيفما كان الحال أثناء الزواج، ويكون حق الأم بالحضانة هي الحالة الغالبة في هذه القضايا، وتختلف قوانين الحضانة من دولة إلى أخرى، كذلك أيضا الشروط، وفيما يأتي سوف نذكر لكِ كل شروط الحضانة بعد الطلاق في القانوني السعودي:

قامت الجهات المختصة بهذه الحالات في المملكة العربية السعودية بإجراء العديد من التغييرات على قانون الحضانة القديم، حتى أن استنتجوا قانون الحضانة الجديد الذي يحمل رقم 1441، وطبقا إلى وجهات النظر المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن تلك التغييرات والآراء قد أعطت السيدة السعودية حقها بالكامل خصوصا أنها تعطيها حق حضانة طفلها دون اللجوء إلى المحاكم والقضايا مثل الماضي، لكن بشرط موافقتها على الشروط التالية:

  •       بقاء الطفل في المملكة العربية السعودية، ولا يغادر الدولة إلا بعد الحصول على إذن من الأب.
  •       تكون الأم مسلمة.
  •       من حق الأم حضانة الطفل حتى بلوغ سن السابعة إذا لم يتم زواجها برجل أخر.
  •       يتوفر لدى الأم مسكن يناسب الطفل وتوفر له الأمان.  
  •       يكون لدى الأم القدرة الجسدية على رعاية طفلها.

يتم سقوط حق الأم بالحضانة في الأمور الآتية:

  • حق الأم في الحضانة       إذا كانت الأم تعاني من مرض جسدي أو نفسي، يجعلها ليس لديها القدرة على رعاية طفلها.
  •       إن تم ارتكاب جريمة يكون عقابها في القانون رادع.  
  •       الزواج من رجل أخر، لكن في بعض الحالات لا تسقط الحضانة إذا وافق الزوج السابق على بقاء الحضانة لدى الأم.
  •       عند قيام الأم بالتصرفات الغير ايجابية مثل تعاطي المخدرات أو أي تصرف مخل بالآداب العامة.
  •       في حالة أن هذه الأم تعامل طفلها بشكل عنيف خاصة العنف البدني.

في هذه الحالات يتم سقوط حق الأم بالحضانة ويتولى الأب الحضانة في حالة أهليته لهذا.

حضانة الطفل عند زواج الأم

في القانون السعودي يتم سقوط حضانة الأم في حالة زواجها من رجل أخر، لكن إذا وافق الأب على زواجها أو لم يكن مؤهل إلى الحضانة في هذه الحالة يظل حق الأم بالحضانة كما هو، لكن في حالة لم يكن الأب أو الأم مؤهلين إلى الحضانة، فهناك أشخاص في العائلة يحق لهم الحضانة، مثل:

  •       خالة الأب.
  •       خالة الأم.
  •       الخالة.
  •       عم الزوج.
  •       عمة الزوجة.
  •       العمة.
  •       والدة الزوج.
  •       والدة الزوجة.

في حالة عدم موافقة الفرد الذي يستحق الحضانة، فإن الحضانة يتم انتقالها إلى الشخص الذي يليه، ويتم انتهاء حضانة الطفل بمجرد الطفلة أو أن يبلغ الطفل سن 15 عام، حينها يكون الاختيار للابن هل يرغب في الانتقال للبقاء مع فرد أخر من الذين يستحقون حضانته، لكن يوجد الكثير من الآراء والجدل بشأن انتقال الحضانة بعد زواج الأم مباشرة.

 كما يوجد العديد من المطالبات حول وجوب تعديل هذا القانون، حيث يتم ترك الأمر والحكم إلى المحكمة، بالإضافة إلى أهمية مراعاة متطلبات الطفل، وعدم انتقال حضانته عندما يجد الأمان والحنان من زوج الأم، وإذا كان الأب ليس مؤهلا إلى رعاية الطفل أو تزوج من إمراة أخرى  فإن في معظم الأحيان يكون حق الأم بالحضانة حتى إذا تزوجت نظرا إلى أن الأب غير جدير بتربية أطفاله.

تم توضيح  حق الأم بالحضانة بالنسبة إلى قانون المملكة السعودية العربية بعد الطلاق، وفي العموم يجب أن يكون هناك التراضي بين الأب والأم في هذه الحالة، حتى لا يتم التأثير على الطفل بالسلب، وأن يتم توافر طريق لكلا من الطرفين بالتواصل مع أطفاله، وأن يتم منح الطرف الأخر حق في رؤية الأطفال والخروج معهم وغيرها حتى يتم الحفاظ على نفسية الأطفال ورعايتهم في بيئة ايجابية.

 

المصادر