ضوابط حماية الأطفال في المملكة
20
يناير

ضوابط حماية الأطفال في المملكة العربية السعودية

ضوابط حماية الأطفال في المملكة مهمة للغاية فالحفاظ على الأطفال في مأمن من الأذى هو تأكيد على ما نصت عليه الشريعة الإسلامية والتشريعات والمواثيق الدولية التي تكون المملكة طرفاً فيها والتي تدافع عن حقوق الطفل وتحميها من كل أنواع الإساءة والإهمال من خلال تقديم الرعاية الأساسية لمن تعرض لسوء المعاملة والإهمال، و تهتم بالتوعية بحقوق الطفل والتعريف به وتقديم العون والمساعدة في توفير الرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية. 

ضوابط حماية الأطفال في المملكة

ضوابط حماية الأطفال في المملكةمن أهم ضوابط حماية الأطفال في المملكة هي إدارة وزن الطفل وهو من أولى اهتمامات المملكة السعودية، من خلال نشر طرق التوعية التي يمكن أن تساعد الطفل على إنقاص وزنة دون المساس بنموه وذلك بهدف الحفاظ على ثبات الوزن حتى يصبح أطول مثلا في حالات التعامل مع الوزن الإضافي للطفل، ضع في اعتبارك حالته العقلية وشجعه على ذلك. 

الحلول الفعالة هي الألعاب والمشي لمسافات طويلة، التأكد من أنه يشارك في نشاط رياضي مستمر متوسط ​​الكثافة، ويفضل أن يكون ذلك في إطار جماعي.

التأكد من تناول وجبة إفطار غنية بالألياف وقليلة السكر، حسب الاحتياجات اليومية باستخدام السعرات الحرارية وتعليم الأطفال القيمة الغذائية للأطعمة، وتقسيم وجباتك اليومية إلى خمس حصص صغيرة وتناولها في أوقات محددة، و الزيادة من استهلاك الألياف الكاملة، مثل تلك الموجودة في الفواكه والخضروات.

تعرف أيضاً علي حقوق الأسرة والطفل السعودي وكيفية حماية الأطفال من الإنترنت

دور المملكة في الوقاية من العنف الأسري

ضوابط حماية الأطفال في المملكةعند الحديث عن ضوابط حماية الأطفال في المملكة يجب الحديث عن العنف المنزلي والتي تعد مشكلة خطيرة، ويعتبر سلوك عدواني يتجاوز فيه الجاني سلطته أو وصايته أو مسؤوليته، وهنا يعني السلوك العدواني أي شكل من أشكال الإيذاء الجسدي أو تجاوز تفويضه أو وصايته، أو التهديد بارتكاب ذلك من قبل أحد أفراد الأسرة وقد يحدث العنف الأسري في معظم الحالات عن قصد أو عن غير قصد اعتمادًا على الموقف والطريقة التي تم بها معاقبة الطفل أو الاعتداء عليه.

 يكتشف العديد من الآيات الشريفة في القرآن الكريم التي تطلب الرحمة والمغفرة، وكلها مصطلحات تمثل النهج الرفيع للإنسانية الإسلامية، ويأتي العنف الأسري في المملكة العربية السعودية بأشكال مختلفة منها العنف الجسدي والنفسي والاعتداء الجنسي، يتم تجاهل العنف على المستويين الثقافي والاجتماعي في معظم الحالات.

يعد التوعية بالعنف الأسري وآثاره وسبل الوقاية منه أحد الأهداف الاستراتيجية لبرنامج التحول الوطني 2030، والذي يهدف إلى تحسين فعالية وكفاءة الخدمات الاجتماعية من خلال زيادة الوعي المجتمعي بالعنف الأسري وإعلام الأفراد بحقوقهم، المسؤوليات والخدمات المتاحة لهم إذا وقعوا ضحية للجهات الرسمية.

لذلك وفرت المملكة العربية السعودية بعض ضوابط حماية الأطفال في المملكة ومركز بلاغات يمكن الاتصال به من خلال 1919، او مراسلتهم عبر البريد الإلكتروني الخاص بهم  1919@hrsd.gov.sa للتبليغ عن وجود أي عنف أسري.

تعرف أيضاً علي حقوق الانسان في السعودية وقوانين المساواة بين الرجل والمرأة

رعاية الأطفال الأيتام ومجهولي الأبوين

اهتمت المملكة العربية السعودية بـ ضوابط حماية الأطفال في المملكة وبالأيتام منذ بداياتها، واهتمت بهم بكل الطرق الممكنة، حيث تم تكليف مسؤولية متابعة أوضاع الأيتام، وملامسة احتياجاتهم، وأخذ أيديهم لضمان كرامتهم وتحقيق الاعتماد على الذات.

تتولى الإدارة العامة لرعاية الأيتام بإشراف وكيل الوزارة للرعاية الاجتماعية والأسرة جميع شؤون ورعاية الأيتام بهدف وضع السياسات العامة لرعاية الأطفال الأيتام والفئات الاجتماعية الأخرى ذات الاحتياجات الخاصة، والاهتمام ايضا بظروف مجهولي الوالدين وإدماجهم في الرعاية والتعليم والإصلاح وفق المعايير الدولية. تستمر العائلات الحاضنة أو الصديقة في رعاية الايتام، وتم تقسيم شؤون الأيتام وإدارة الرعاية السكنية قسمان فنيان متخصصان يشكلان الإدارة العامة لرعاية الأيتام.

 يقوم قسم رعاية الأيتام على الإيمان الراسخ والقناعة الراسخة بأن البيئة الأسرية الطبيعية هي المجال المناسب للرعاية الاجتماعية والنفسية والعقلية للطفل اليتيم، وأن الالتحاق بأحد فروع الإسكان هو الحل العملي الأخير ومرحلة رعاية الأيتام عندما يثبت البحث الاجتماعي أن أحد أقاربهم أو أي أسرة حاضنة ليس لديه أي أطفال يتيم.

المصادر