قضايا الأحوال الشخصية السعودية
07
يناير

قضايا الأحوال الشخصية السعودية وما هي قواعد المصالحة في قضايا الأحوال الشخصية؟

قضايا الأحوال الشخصية السعودية تتضمن قضايا الخلع والحضانة والطلاق والإساءة للمرأة والنشوز والنفقة، وغيرها من القضايا التي تختص بالأحوال الشخصية للمواطن السعودي، وفيما يلي سوف كل التفاصيل التي تخص قضية الأحوال الشخصية داخل المملكة العربية السعودية.

قضايا الأحوال الشخصية السعودية

قضايا الأحوال الشخصية السعوديةتختص محاكم الأحوال الشخصية بالنظر في قضايا الأحوال الشخصية السعودية بجميع أنواعها، فهي تنظر في قضايا الميراث والنسب ووقف بالإضافة إلى القضايا الشائعة من طلاق ونفقة وحضانة وغيرها.

ومن أكثر الأمور التي تعيب مثل تلك القضايا هو بطء عملية التقاضي الذي تتصف به، وقد أعلن وزير العدل السعودي عن العديد من الإصلاحات شأنها الإسراع من إجراءات تلك القضايا التي يحتاج أصحابها للوصول إلى الحكم بشكل سريع بسبب توقف أمورهم الحياتية عليها، ومن الأمور المسببة لحدوث أزمة في هذا الموضوع ما يلي:

  •       انشغال المحاكم والقضاة مما يستوجب معه تخصيص محاكم وقضاة مختصين بقضايا الأحوال الشخصية للإسراع من الوصول للحكم والبت فيها.
  •       عدم التزام الطرف المدان في الدعوة بالحضور، حيث يتهرب في غالبية تلك القضايا الأب من دفع النفقة مما يجعل القضية تأخذ الكثير من الوقت مما يسبب ملل لصاحب الدعوة.
  •       وبسبب طول المدة وكثرة عدد الجلسات في مثل تلك القضايا أدي إلى عزوف الكثير من المحامين على قبول تلك القضايا لا تستلزمه من مجهود ووقت كبير.
  •       قلة أتعاب المحامي في قضايا الأحوال الشخصية السعودية، بالإضافة إلى النظرة السلبية للمحامي الذي يسعى لكسب القضية على حساب لم شمل الأسرة وإنهاء الخصومة بشكل ودي.

أطول قضايا الأحوال الشخصية في السعودية

هناك العديد من المشاكل في تلك النوعية من القضايا، فقد تواجه المحكمة مشكلة عدم دراية أطراف الخصومة بكيفية توكيل المحامين أو طريقة رفع الدعوى، وتحاول وزارة العدل بمساعدة الخصوم وتسريع الإجراءات حتى لا تزيد عن شهر.

ومن الإجراءات التي قدمتها الحكومة لحل تلك المشكلة ما يلي:

  •       تخصيص دوائر خاصة بتلك القضايا لتقليل الفترة الزمنية التي تحتاجها تلك القضايا في المحاكم العامة، ومحاولة إيجاد حل لمشكلة تغيب الخصوم لحضور الجلسات لزيادة مدة التقاضي.
  •       التأثير الذي تتركه تلك القضايا على الأفراد من عدم استقرار مجتمعي وخاصة لدخول أطفال صغار في تلك القضايا يقع عليهم التأثير الأكبر لتلك المشكلات.

تعرف أيضاً علي حق الأم بالحضانة للأطفال في المملكة بعد الطلاق.

الجانب الاجتماعي لقضايا الأحوال الشخصية

لابد أن يكون الحكم في تلك النوعية من القضايا بشكل عادل ويرضي كافة الأطراف ولا يعود بأي ضرر على أولياء الأمور او الأطفال، ومن هنا شرعت وزارة العدل في إنشاء مكاتب المصالحة حتى يتم الوصول إلى الحل الأمثل بعيدا عن النزاع القضائي.

وبعد الوصول للحل بواسطة مكتب المصالحة تقوم المحكمة بالتصديق على القرار ويصدق القاضي المختص على الحكم طبقا للمادة 27 من القانون.

تعرف أيضاً علي أفضل محامي في جدة وتخصصات القضايا المختلفة

قواعد المصالحة في قضايا الأحوال الشخصية

بالنسبة لـ قضايا الأحوال الشخصية السعودية هنا تقوم الحكومة بتخصيص مكاتب للمصالحة للوصول لحلول سريعة وهي تطبق على القضايا التي لا تقدم المحاكم حل جذري فيها:

  •   يشترط توفر النزاهة والحكمة في من يقوم بالصلح بين طرفي الخصومة، وأن يكون من أصل سعودي وطيب السيرة وتقوم المحكمة بعمل مقابلة شخصية له قبل الاضطلاع بمهامه.
  •   عدم وجود أصحاب مصلحة في القضية أو لهم صلة قرابة بأطراف القضية ويكون لهم دور في مجلس الصلح يؤثر على مجرى المصالحة، وإذا حدث ذلك فيكون أي إجراء من قبلهم باطل.
  •   في حالة فشل التصالح تحال القضية للمحاكم المختصة.
  •   في حالة رضا أطراف النزاع يحق لمكتب المصالحة الصلح بين أطراف القضية حتى إذا كانت الدعوى خارج نطاق مكان مكتب التصالح.
  •   طلب التصالح يتم بإيداع صحيفة للتصالح وتقيد في المحكمة المختصة مع تقيدها في المكتب.

ونظراً لأن قضايا الأحوال الشخصية السعودية من أطول القضايا فإن الحكومة تحاول أن تقوم بالإجراءات التي تزيد من سرعتها لحل مشكلة أغلبية القضايا المنظورة بدوائرها.

  المصادر

http://nshr.org.sa/infocenter/