قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها التي تطبقها المملكة
18
ديسمبر

قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها التي تطبقها المملكة

هناك لجنة بالمملكة متخصصة في البحث عن قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها وتدعى لجنة مكافحة الفساد، وقد تم تأسيسها في الرابع من نوفمبر لعام 2017، وتعمل تلك اللجنة على الفحص الخاص بالقضايا التي تتعلق بالفساد ومن ثم تشرع في إصدار العقوبات اللازمة لها، وحول ذلك الموضوع سوف نتحدث بالتفصيل في هذا المقال. 

ما هي اللجنة الخاصة بمكافحة الفساد بالمملكة؟ 

قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها التي تطبقها المملكة هي لجنة يترأسها الوالي السعودي محمد بن سلمان، تقوم بجمع كافة قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها، والتي على أساسها فإنها تعمل على إتخاذ القرارات والتي قد تتضمن المنع من السفر وغيرها وذلك من أجل تطبيق القانون على هذا الشخص. 

تلك اللجنة فقد تتضمن عدة أشخاص ذو مكانة عالية ومنهم الرئيس الهيئة الخاص بالفساد، ورئيس الديوان المحاسبة، والمسئول عن الدولة وأمنها وقضايا الفساد في السعودية وعقوبتها التي تطبقها المملكة، وأيضًا النائب العام. 

المهام المتعلقة بلجنة مكافحة الفساد 

قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها التي تطبقها المملكة يتواجد لتلك اللجنة عدد مهام معينة وهي تتمثل فيما يلي:

  • كل من له علاقة بـ قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها بأنواعها، فتعمل هذه اللجنة على حصرها وجمع المخالفات وكذلك الجرائم التي تخص الأمن العام. 
  • العمل على أخذ كافة الإجراءات القانونية والتحقيقات اللازمة وهذا من أجل التوصل إلى الحكم النهائي وتنفيذ القرارات على مرتكبي الجرائم. 
  • كذلك أيضًا فإنها تهتم بالتتبع والمراقبة المستمرة للأموال وهذا من خلال أرصدة الحسابات المختلفة، والحرص على ضرورة عدم التنقلات لتلك الأموال أو العمل على التحويل لها عن طريق بعض الأشخاص، كما أنه يكون لها الأحقية الكاملة في القيام بأي أمور وإجراءات وهذا من أجل ضمان الوصول بتلك الأموال للجهات المتعلقة بالتحقيق. 
  • الأشخاص المتهمون بهذه القضايا، للجنة الحق في اتخاذ ما يلزم من إجراءات تجاههم، علاوة على الأحقية الكاملة في قراراتها التي تراها تجاه الأصول والأموال والكيانات سواء كانت متواجدة بداخل المملكة أو غيرها، وتعمل على إعادتها لخزينة الدولة. 
  • تلك الممتلكات التي تم إرجاعها فإنها بكل تأكيد تكون تحت الحيازة للدولة، حيث إنها تتخذ القرار الأمثل والصحيح من ناحية هذه الحيازات لكي يكون في المصلحة العامة. 

النهج السعودي من أجل هذه القضايا وتأثيرها على المملكة

الملف المتمثل في لمكافحة قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها قد شهد في الفترة الأخيرة على وجه التحديد تطورًا مذهلًا، وسنتحدث عن ذلك ومدى تأثيره على البلاد كالآتي:

  • انعكست هذه التطورات للقضايا في المملكة بطريقة كبيرة على الإصلاحات وهذا بداية من الموافقة علي تشكيل هذه اللجنة، والتي قد حدت من هذه القضايا. 
  • حيث أن لجنة مكافحة الفساد قد نجحت في الكشف عن العديد من القضايا التي تخص الفساد والتي قد كان لها تأثير في غاية الخطورة فيما يتعلق بالمملكة وأمنها. 
  • كما أن المملكة قد ساعدت ودعمت كثيرًا اللجنة، إضافة لأنها قد قامت بتحديد عدة قوانين وتشريعات والتي لها دور رئيسي وكبير في تلك الملفات، والتي قد بدأت عن طريق التشكيل لها وإعطائها كافة الصلاحيات من هذه الجرائم والحكم فيها وإصدار الأوامر التي تفيد البلاد ومحاربة هذه القضايا وجرائمها لكي تصب في مصلحة المملكة. 
  • الهدف الأسمى لها هو التصدي لهذا الفساد من الناحيتين المالية وكذلك الإدارية، كما أنها تقوم على العمل في اتجاهين علاجي والآخر وقائي. 
  • الاتجاه الوقائي والمتمثل في التصدي لهذا الفساد ومحاربته قبل حدوثه، والمراقبة الفعالة والهامة للإقرارات الخاصة بالذمة المالية، والتشجيع على البحث فيما يتعلق بالتوعية، بالإضافة إلي الاهتمام بعمل مراقبة إلكترونية والتي يقع على عاتقها المعالجة لكافة البيانات الضخمة. 
  • أما فيما يخص الاتجاه العلاجي له مهام معينة وهامة منها البحث والتحري على الفساد بأنواعه، والاهتمام بالبلاغات وتلقيها فيما يتعلق بالتجاوزات والمخالفات، والتحقيقات ومجرياتها وما توصلت إليه من قرارات، والأوامر التي يتم اتخاذها تجاه تلك الجرائم. 

تعرف أيضاً علي كيفية حماية العلامة التجارية قانونياً مع وصف أهم الإجراءات التي تتبعها

الحصيلة الخاصة بمكافحة الفساد 

قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها التي تطبقها المملكة في بداية عام 2018 قد أصدر النائب الإحصائية النهائية عن قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها التي تطبقها المملكة، وكانت النتيجة هي عبارة عن الاتهام لما يقارب حوالي 380 شخصًا في قضايا لها علاقة بالفساد، كما أنه يبلغ ما يقارب 56 شخصًا لا زالوا متوفون عن إجزاء أعمالهم وهذا من أجل التحقيقات وسيرها، وقد تم الحصول على أموال جراء التسويات التي حدثت قد وصلت إلي ما يبلغ حوالي 100 مليار دولار أو يزيد، تتضمن بعض الأموال وكذلك عقارات وأراضي وغيرها. 

بهذا فإننا نكون قد تحدثنا في هذا المقال عن قضايا الفساد في السعودية وعقوبتها، وشرحنا اللجنة الخاصة بتلك القضايا وأعمالها، والنتائج العائدة للملكة جراء هذه اللجنة بكل تفصيل. 

 

المصادر